نسخة تجريبية
جامعة جازان/أخبار بوابة جامعة جازان
محاضرة " أهمية معرفة التاريخ الوطني لطالب الإعلام " بكلية الآداب والعلوم الإنسانية

 


جامعة جازان: إدارة الإعلام
ضمن فعاليات أنشطة قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، وبرعاية " الدكتور عبد العزيز حكمي " عميد الكلية ، نظم القسم محاضرة بعنوان (  أهمية معرفة التاريخ الوطني لطالب الإعلام ) ألقاها " الدكتور : علي محمد عواجي  " رئيس قسم العلوم الاجتماعية.
في البداية أوضح  " الأستاذ الدكتور:  عبدالنبي الطيب " رئيس قسم الصحافة والإعلام أن هذه المحاضرة تأتي انطلاقاً من توجه جامعة جازان نحو ترسيخ الثوابت والقيم الوطنية لدى طلاب القسم من خلال التعرف على التجربة التاريخية الوطنية ثم قدم نبذة عن مسيرة الدكتور علي عواجي العلمية .
فيما اشتملت المحاضرة على العديد من النقاط الهامة في مجال التاريخ الوطني ودور وسائل الإعلام في تدعيم القيم الوطنية المختلفة، حيث استهل المحاضر حديثه بأهمية معرفة تاريخ الوطن بالنسبة لطالب الإعلام من خلال الاطلاع على المخزون التاريخي الضخم لهذه البلاد، والذي يعد منجماً حقيقاً للعملية الإعلامية.
كما أكد " الدكتور العواجي  " على أن الكثير من وسائل الإعلام تحاول أن تضخ فكر (الآخر) وتصبح مجالاً لامتداد الآخر في وقتٍ أصبحت الوسائل الإعلامية بكافة أنماطها -  التي تشكل وسائل التواصل الاجتماعي في الوقت الحاضر العمود الفقري لها -  وتملك من الطاقات والإمكانات والإغراءات ما تحاول به أن توجه الرأي العام وتتحكم به وتشكله حسب أهدافها ومقاصدها  ، الأمر الذي يستدعي معرفة طالب الإعلام لتاريخه الوطني.
كما أكد على أن الأمر لا يقف عند مجرد معرفة الاعلامي لتاريخ وطنه بل عليه ، إيصال ما لديه عن هذا التاريخ إلى الآخرين وتصحيح المفاهيم والمغالطات التي تبث عبر وسائل الإعلام عن هذا الوطن .
ثم تطرق " العواجي " إلى الحديث عن " مراحل تطور التاريخ السعودي ابتداء من تأسيس الدولة السعودية الأولى عام 1157هـ. ثم الدولة السعودية الثانية والدولة السعودية الحديثة التي أسسها الملك عبدالعزيز رحمه الله، بالإضافة إلى عرض لأوضاع البلاد قبل عهد الملك عبدالعزيز، وقارن بينها وبين التطور الذي حدث على يد الملك عبدالعزيز رحمه الله، عندما حمل لواء توحيد هذا الوطن بما حباه الله من حكمة وبطولة في تجربة تعد من أهم التجارب التاريخية، ليتم تأسيس هذا الكيان على ثوابت الشريعة الإسلامية والحق والعدل والإنصاف والمساواة.
كما أكد " الدكتور العواجي على أن المملكة  مستهدفة من الأعداء في الداخل والخارج من خلال محاولات النيل من أمنها وأمانها والسيطرة على العقول وأفكار الشباب، وكذلك محاولة إدخال المخدرات إلى هذه البلاد لتدمير عقول الشباب وأجسادهم لأنهم عماد هذه الأمة.
وقد ذكر العواجي في ختام محاضرته أنه على طالب قسم الصحافة والإعلام أن يعي تاريخ بلده ووطنه ليواجه المحاولات التي تسيء إلى ثقافة البلد وتشوه تاريخه وحضارته، والاستفادة من المستجدات الإعلامية لخدمة هذه البلاد خاصة أنهم يعدوا الكوادر البشرية المؤهلة القادرة على أن توجه دفة الإعلام من خلال التخطيط الإعلامي والاستفادة من وسائل الاتصال وتقنيات المعلومات لرسم الصورة الصادقة عن الوطن وما يقوم به ولاة الأمر في خدمة الإسلام والمسلمين.
وتخلل المحاضرة بعض المداخلات والمناقشات المفيدة بالإضافة إلى مسابقة عن التاريخ الوطني، وتكريم الفائزين فيها بمجموعة من الجوائز الرمزية.

 

تاريخ الخبر :11/03/2018  آخر تعديل :11/03/2018 01:38 م